منتدى طريق الايمان
السلام عليكم ورحمه الله وبركاتة اخى فى الله نتمنى منك الدخول او التسجيل


مرحبا بك يا زائر فى منتدى طريق الايمان
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءدخول

 


شاطر | 
 

 الاسرة والطفل المعاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد نور
مشرف منتدى الطب
مشرف منتدى الطب
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 851
العمر : 32
المهنة :
الهواية :
اوسمة :
تاريخ التسجيل : 24/08/2007

مُساهمةموضوع: الاسرة والطفل المعاق   13/12/07, 12:46 am

تكتشف الأسرة انه قد ولد لها طفل معاق، فتصاب بهزة نفسية ويأخذ الأمر شكل الصدمة بعد ان تكون الأسرة قد هيأت نفسها لاستقبال هذا المولود المعلق عليه الآمال الكثيرة وتبدأ الآمال تتحول وتبدأ معاناة إنسانية من نوع خاص تلقي ظلالها على الأسرة والطفل ولكن هناك فروق في استجابة الأسر لهذا الحدث في حياتها

1- أسرة تصاب بالإحباط وتشعر أن كل شيء توقف عند هذا الحد وتنتابها مشاعر النقص والذنب وتبحث عن الأسباب فيتبادر إلى أذهانهم ما هو الذنب الذي اقترفناه ليعاقبنا الله بهذا الطفل؟.. أو يقوم كل من الوالدين بإلقاء السبب على الآخر وتنسحب الأسرة وتبتعد عن المحيط ويبعدون الطفل عن أنظار الناس..

2-أسرة أقل إحباطا تتراوح بين التقبل وعدم التقبل وهم يقولون انه قدر الله ولكنهم مع تزايد الأعباء والضغوط يفقدون توازنهم ويعبرون عن ضيقهم وتبرهم.

3- أسرة تنكر الإعاقة كلياً وتحاول ان تثبت للآخرين سلامة طفلهم .

4- أسرة تتقبل الأمر برضى وتفهم وتفكر بالبحث عن حلول مناسبة وتحاول ان تقدم الخدمات التدريبية والإرشادية الممكنة..


وأياً كان الأمر فإن وجود طفل معاق ومدى تقبله في الأسرة يعود إلى طبيعة العلاقات الموجودة أصلا في الأسرة فلقد اثبت الدراسات أن الأسر الأكثر تماسكاً والأكثر وعياً هي الأكثر قدرة على تقبل هؤلاء الأطفال وتفهماً إلى أن هذا الطفل يظل "ابنهم الغالي" وان كان قد ولد بظرف خاص به..

ولذلك فإن أسلوب تعامل الأسر مع الطفل المعاق تكون على أشكال أهمها:
الإهمال:
أما لشعورها انها غير قادرة على تقديم شيء أو لعدم قدرتهم على تقبله، والشعور بأنه لا فائدة من أي عمل يقدم لهذا الطفل.. فإن بعض الأسر تقوم بإهمال هذا الطفل وعدم تقديم التدريب والدعم له ولكن ذلك قد يؤدي به إلى مشاعر الغضب والعدوان.

الحماية الزائدة:
تقوم بعض الأسر في هذه الحالة بجميع شؤون الطفل ولا تسمح له بالقيام حتى بحاجاته الأساسية اعتقاداً منها انها تجنبه المصاعب وتحميه من الأخطار، ولكن ذلك في حقيقة الأمر يولد لديه مشاعر الضعف والعجز فيعتاد الاعتماد على الآخرين، وتقلل من إمكانية تعلمه وتحسن أدائه.


التذبذب بين الإهمال والحماية الزائدة.

التعامل معه بخوف زائد وارتباك. حيث تكون الأسرة حريصة على طفلها فتقدم له كل شيء ولكنها لا تعرف بالضبط ما يناسبه، وتجرب معه العديد من الوسائل على أساس الصح والخطأ ولذلك يتسم أسلوبها بالحيرة والتردد.

بعض الأسر تعامل أطفالها بأسلوب ناجح يجمع بين الحميمة والمودة من جهة وبين الأسلوب العلمي الصحيح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاسرة والطفل المعاق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طريق الايمان :: المنتديات الاسرية :: ركن المسلم الصغير-
انتقل الى: